برامج


    لباس اهل الجنه

    شاطر

    mmlegy

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 08/05/2010

    لباس اهل الجنه

    مُساهمة  mmlegy في السبت مايو 15, 2010 9:29 am

    --------------------------------------------------------------------------------

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ,,

    الجواب :

    لباس أهل الجنة بينه الله تعالى بقوله : (( إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا ، أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتهم الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب ويلبسون ثيابا خضرا من سندس وإستبرق متكئين فيها على الأرائك ، نعم الثواب وحسنت مرتفقا )) الكهف 30-31 ، ويقول جل وعلا (( جنات عدن يدخلونها يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها حرير ))فاطر33 ، ويقول : (( إن المتقين في مقام أمين ، في جنات وعيون ، يلبسون من سندس وإستبرق متقابلين )) الدخان51-53 ، ويقول : ((عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا )) الإنسان 21 ، قال جماعة من المفسرين السندس : ما رقّ من الديباج ، والإستبرق : ما غلظ منه ، قال الزجاج : هما نوعان من الحرير ، وأحسن الألوان الأخضر ، وألين الملابس الحرير ، فجمع لهم بين حسن منظر اللباس ،والتذاذ العين به ، وبين نعومته والتذاذ الجسم به ، ، (( إن الله يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهاريحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها حرير )) الحج23 ، قال ابن القيم : فجمّل البواطن بالشراب الطهور ، والسواعد بالأساور ، والأبدان بالحرير،
    وروى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو أن أعرابيا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثياب أهل الجنة أتخلق خلقا أم تنسج نسجا ؟ فقال عليه الصلاة والسلام ( لا ، بل تشقق عنها ثمار الجنة ).
    وذكر ابن أبي الدنيا أن ابن عباس رضي الله عنهما سئل عن حلل الجنة فقال : فقال : فيها شجر فيه ثمر كأنه الرمّان ، فإذا أراد ولي الله كسوة انحدرت إليه من غصنها ، فانفلقت عن سبعين حلة ألوانا بعد ألوان ، ثم تنطبق وترجع كما كانت .
    وعن أبن أبي الدنيا عن سعد بن أبي وقاص عن الرسول صلوات ربي وسلامه عليه قال ( لو أن رجلا من الجنة أطلع قيد سواره لطمس ضوءه الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم )
    وذكر ابن كثير عن ابن وهب عن أبي أمامة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( مسورون بالذهب والفضة ،مكللون بالدرّ ، عليهم أكاليل من درّ وياقوت متواصلة ، وعليهم تاج كتاج الملوك جرد مكحلون ) .
    وروى الترمذي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قرأ قوله تعالى ((جنات عدن يدخلونها يحلون فيها من أساور من ذهب )) قال : إن عليهم التيجان وإن أدنى لؤلؤة منها لتضيء ما بين المشرق والمغرب )) .
    أما المناديل في الجنة فاسمع ما ذكره البخاري وسلم من حديث البراء أنه قال :أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوب حرير ، فجعلوا يعجبون من لينه ، فقال رسول الله ( تعجبون من هذا ؟ لمناديل سعد بن معاذ في الجنة أحسن من هذا ) .


    والله الموفق

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 19, 2018 11:20 am